Premium

ترشيح 10 طلاب وطالبات للمشاركة في الملتقى الدولي الرياضي

31/07/2020

اعتمدت اللجنة الفنية العليا للاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي، ترشيح 10 طلاب وطالبات للمشاركة في الملتقى الطلابي الدولي الجامعي والمقرر عقده عبر الفيديو كونفرنس من بودابست عاصمة المجر.
وخلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة برئاسة علي الظاهري، المدير التنفيذي للاتحادين الإماراتي والعربي للرياضة الجامعية، تم اختيار الطلاب والطالبات من جامعات الإمارات، وأبوظبي، وخليفة للعلوم والتكنولوجيا، ونيويورك أبوظبي، والأمريكية في دبي، وجامعة دبي، وكليات التقنية العليا لتمثيل الدولة في هذا الملتقى الذي سيقام على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 12 حتى 14 أغسطس المقبل.

ويناقش الملتقى موضوعات عدة تهم الطالب الجامعي والحياة الجامعية، وهي: 70 عاماً للرياضة الجامعية، وتاريخ مشرف للاتحاد الدولي للرياضة الجامعية، واستراتيجية الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية، واليوم الدولي للرياضة الجامعية، والصحة الرياضية، والتحديات التي تواجه الرياضة الجامعية الرقمية وسبل مواجهتها، والتحديات التي تواجه الرياضة الجامعية أثناء جائحة «كورونا»، والرياضة الجامعية والصحة، وتحديات الرياضات الإلكترونية والعقلية، وسيتم تقديم بعض مشاريع للطلاب المشاركين.

ويمثل الإمارات في الملتقى العالمي: الطالبات شهد أحمد خزام من جامعة دبي، وطرفة محمد باميري من الجامعة الأمريكية في دبي، وليلى الظريف من جامعة نيويورك، ومريم الحضرمي من جامعة أبوظبي، وفاطمة المحرمي من جامعة أبوظبي، فيما يمثل الطلاب إبراهيم السوميتي من جامعة دبي، ومحمد بن ختم من الجامعة الأمريكية في دبي، وحمد المرزوقي من جامعة خليفة، وفهد الزرعوني كلية دبي للطلاب- كليات التقنية العليا، ومطر راشد العزيزي جامعة الإمارات.

وأكد علي الظاهري، المدير التنفيذي للاتحادين الإماراتي والعربي للرياضة الجامعية، أهمية الملتقى من خلال مناقشة مواضيع عدة من خلال تقنية الاتصال المرئي، وقال إن الاتحاد اختار كوكبة من الطلاب والطالبات لتمثيل الدولة في الملتقى الدولي.
يذكر أن الإمارات، استضافت هذا الملتقى عام 2006 بمشاركة 55 دولة، وبحضور جميع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والآسيوي للرياضة الجامعية وهو الملتقى الأنجح في تاريخ الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية.
من جهة أخرى، ناقشت اللجنة الفنية للاتحاد الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها لعودة النشاط الرياضي مع بداية العام الدراسي الجديد وهي منبثقة عن البروتوكولات الطبية للجنة الأوليمبية الوطنية، والهيئة العامة للرياضة والمجالس الرياضية في أبوظبي ودبي والشارقة، في هذا الشأن وما يتوافق مع منافسات ومسابقات الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي الفردية والجماعية.